مزيكا اون لاين


مزيكا اون لاين| افلام عربي | افلام اجنبي | اغاني | كليبات | برامج | العاب | مزيكا اون لاين | مشاهدة افلام مباشرة | تلفزيون | دليل المواقع | دردشة شات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بنات رسول الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
essamlove
مؤسس المنتدي
مؤسس المنتدي
avatar

عدد المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: بنات رسول الله   الجمعة يناير 29, 2010 2:55 am


بنات رسول الله


زينب * رقية * أم كلثوم * فاطمة الزهراء



فاطمة الزهراء



السيدة
فاطمة الزهراء ابنة سيد الأنبياء والمرسلين وأمها أم المؤمنين السيدة
خديجة بنت خويلد خير نساء العالمين ، ولدت السيدة فاطمة - رضى الله عنها
وأرضاها - قبل بعثة المصطفى ( بخمس سنين فى يوم الجمعة 20 من جمادى الآخرة
فى العام الذى اختلفت فيه قريش على وضع الحجر الأسعد فى مكانه من الكعبة
فوضعه رسول الله ولما عاد إلى بيته تلقى نبأ مولد ابنته فتهلل ودخل على
خديجة - رضى الله عنها - وبارك لها فى مولودتها ودعا بالبركة فيها وفى
ذريتها

والسيدة فاطمة هى الابنة الرابعة لرسول الله من السيدة خديجة فهى بعد زينب
ورقية وأم كلثوم ، ولدت السيدة فاطمة ورسول الله يستعد لتلقى النبوة
والرسالة فلقد حبب إليه التحنث فى غار حراء


هجرتها


لما
هاجر رسول الله أرسل رسول الله من يأتى بأهله فخرجت السيدة فاطمة وأختها
أم كلثوم ومعهما سودة بنت زمعة وفى طريق الهجرة إلى المدينة نخس الحويرث
القرشى الدابة التى كانت تحمل السيدة فاطمة وأختها أم كلثوم فرمت بها
الدابة فى طريق الصحراء بين مكة والمدينة وأثرت على ساقيها فلما علم رسول
الله بذلك حزن حزنا شديدا ، فلما كان يوم فتح مكة أشار إلى أصحابه بقتل
الحويرث حتى ولو تعلق بأستار الكعبة ولم يعتذر الحويرث من فعلته فبحث عنه
الإمام علي بن أبى طالب حتى وجده فقتله


زواجها من على كرم الله وجهه


لما
بلغت فاطمة مبلغ الزواج تقدم لخطبتها أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب
فأجابهما رسول الله بقول جميل كما فى النسائى إنها صغيرة وفى رواية إنى
أنتظر بها القضاء

وهنا أشار عمر بن الخطاب على عليّ بن أبى طالب أن يتقدم لخطبتها وقال له : أنت لها يا علىّ

فتقدم علىّ لخطبتها وكان عمرها فى حوالى الثامنة عشرة من عمرها وكان علىّ فى الثانية والعشرين

حياتها مع على


عاشت
السيدة فاطمة حياة متواضعة وكانت تعمل بيدها بالرحى حتى أثرت فى يدها ولقد
رزق منها الإمام علىّ بالذرية الصالحة ببركة دعاء النبى فقد رزق منها
بالحسن والحسين وزينب وأم كلثوم


حب الرسول صلى الله عليه و سلم لها


عَنِ
النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: (فَاطِمَةُ سَيِّدَةُ
نِسَاءِ أَهْلِ الجَنَّةِ، إِلاَّ مَا كَانَ مِنْ مَرْيَمَ بِنْتِ
عِمْرَانَ).


وفاتها


عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ:

عَاشَتْ فَاطِمَةُ بَعْدَ النَّبِيِّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- سِتَّةَ أَشْهُرٍ، وَدُفِنَتْ لَيْلاً.
وَصَلَّى عَلَيْهَا العَبَّاسُ، وَنَزَلَ فِي حُفْرَتِهَا هُوَ وَعَلِيٌّ وَالفَضْلُ


لقد
أوصت السيدة فاطمة الزهراء ( عليها السلام ) أمير المؤمنين علي ( عليه
السلام ) بعدّة وصايا ، منها أوصته أن يدفنها ليلاً وسراً ، حيث ورد عنها
أنها قالت ( عليها السلام ) له : ( أُوصيك أن لا يشهد أحد جنازتي من هؤلاء
الذين ظلموني ، فإنّهم عدوّي وعدوّ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) ،
ولا تترك أن يصلّي عليَّ أحد منهم ولا من أتباعهم ، وادفني في الليل إذا
هدأت العيون ونامت الأبصار ) .


رقية


رقية بنت سيد البشر صلى الله عليه وسلم محمد بن عبدالله بن عبدالمطلب الهاشمية

و أمها خديجة رضى الله عنها


زواجها قبل النبوة


تزوجها
عتبه بن أبي لهب قبل النبوة فلما بعث النبى صلى الله عليه و سلم قال أبو
لهب لأبنه : رأسي من رأسك حرام إن لم تطلق ابنته ففارقها ولم يكن دخل بها

و فى رواية : أن أبا لهب كان قد زوّج ولديه عُتْبَةَ وعُتَيْبَة ببنتي
رسول الله -صلّى الله عليه وسلَّم- رُقَيَّة وأم كُلْثوم قبل النبوة، فلما
بادى رسول الله -صلّى الله عليه وسلَّم- قريشاً بأمر الله تعالى وعاب
آلهتهم، قالوا: إنكم قد فرَّغتم محمداً من همّه، فرُدّوا عليه بناته
فاشغلوه بهنّ


زواجها من عثمان بن عفان


أسلمت رقية مع أمها و أخواتها و تزوجت من عثمان بن عفان رضى الله عنه


هجرتها الى المدينة و وفاتها


ثم هاجرت إلى المدينة بعد عثمان و مرضت قُبيل بدر فخلف النبى صلى الله عليه و سلم عليها عثمان فتوفيت و المسلمون ببدر

عن ابن عباس قال:

لما ماتت رقية بنت رسول الله قَالَ: (الْحَقِي بِسَلَفِنَا عُثْمَانَ بنِ مَظْعُوْنٍ).

فبكت النساء عليها؛ فجعل عمر يضربهن بسوطه.

فَأَخَذَ النَّبِيُّ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - بِيَدِهِ، وَقَالَ: (دَعْهُنَّ يَبْكِيْنَ).

ثم قال: (ابْكِيْنَ، وَإِيَّاكُنَّ وَنَعِيْقَ الشَّيْطَانِ؛ فَإِنَّهُ
مَهْمَا يَكُنْ مِنَ القَلْبِ وَالعَيْنِ فَمِنَ اللهِ وَالرَّحْمَةِ،
وَمَهْمَا يَكُنْ مِنَ اليَدِ وَاللِّسَانِ فَمِنَ الشَّيْطَانِ).



أم كلثوم


زواجها قبل النبوة


كان عتبة بن أبي لهب تزوج أم كلثوم قبل البعثة فلم يدخل عليها حتى بُعث النبي صلى الله عليه وسلم

وفي رواية: أنه لما نزل قوله تعالى: {تبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ}

قال أبو لهب لابنيه عُتْبة وعُتَيْبة: رأسي من رأسيكما حرام إن لم
تُطلِّقا ابنتي محمد، وقالت أمّهما ابنة حرْب بن أُميّة: طلّقاهما فإنهما
صَبَأَتا، فطلّقاهما.

زواج عثمان بن عفان بها

تزوجها عثمان بعد موت أختها سنة ثلاث من الهجرة

عن أبي هريرة: ((أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لقي عثمان بن عفان على
باب المسجد فقال: يا عثمان! هذا جبريل يخبرني أن الله قد زوجك أم كلثوم
بمثل صداق رقية على مثل مصاحبتها)).

وروي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((لو كان لي أربعون ابنة لزوجتهن بعثمان واحدة بعد واحدة، حتى لا يبقى منهن واحدة)).

وفاتها



فى السنة التاسعة للهجرة في شعبان منها توفيت أم كلثوم بنت رسول الله
صلَّى الله عليه وسلَّم، فغسَّلتها أسماء بنت عميس، وصفية بنت عبد المطلب



زينب


زَيْنَبُ بِنْتُ رَسُوْلِ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَكْبَرُ أَخَوَاتِهَا، مِنَ المُهَاجِرَاتِ السَّيِّدَاتِ

زواجها من أبى العاص


تَزَوَّجَهَا فِي حَيَاةِ أُمِّهَا: ابْنُ خَالَتِهَا أَبُو العَاصِ؛ فَوَلَدَتْ لَهُ أُمَامَةَ

كان أبو العاص من رجال مكة المعدودين مالاً وأمانة وتجارة، وكانت أمه هالة
بنت خويلد أخت خديجة بنت خويلد، وكانت خديجة هي التي سألت رسول الله صلى
الله عليه وسلم أن يزوجه بابنتها زينب

و قد أسلمت زينب رضى الله عنها مع أمها و أخواتها و حاولت أن تدعو زوجها
إلى الاسلام كذلك حاول معه رسول الله صلى الله عليه و سلم و لكنه رفض أن
يترك دين آباؤه و كان مما قال لها :

" والله ما أبوك عندي بمتهم، وليس أحب إليّ من أن أسلك معك يا حبيبة في
شعب واحد، ولكني أكره لك أن يقال: إن زوجك خذل قومه وكفر بآبائه إرضاء
لامرأته "


هجرة الرسول و بقائها فى مكة



بعد هجرة رسول الله صلى الله عليه و سلم إلى المدينة المنورة أمر بإحضار
ابنتيه فاطمة وأم كلثوم {رضي الله عنهن} إلى دار الهجرة يثرب، أما رقية
{رضي الله عنها} فقد هاجرت مع زوجها من قبل ولم يبق سوى زينب التي كانت في
مأمن من بطش المشركين وتعذيبهم وهي في بيت زوجها الذي آمنها على دينها.


اسلام زوجها أبو العاص



ذكر أن أبا العاص أقام بمكة على كفره و استمرت زينب عند أبيها بالمدينة
حتى إذا كان قبيل الفتح خرج أبو العاص في تجارة لقريش، فلما قفل من الشام
لقيته سرية فأخذوا ما معه وأعجزهم هرباً وجاء تحت الليل إلى زوجته زينب
فاستجار بها فأجارته.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mazikaonline.ba7r.org
 
بنات رسول الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مزيكا اون لاين :: المنتديات العامة والاخبار :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: